مهاب الكيلاني للطب البديل

(((البصل)))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(((البصل)))

مُساهمة  Admin في الأحد يونيو 10, 2012 7:37 am

بصل


احتل البصل من الزمان القديم مكانة بين الاغذية المهمة ، وقد عرفه قدماء المصريين وقدسوه وكانوا يقسمون به أغلظ الأيمان ، وخلدوا اسمه في كتاباتهم على جدران الاهرامات و المعابد و القراطيس الطبية على اوراق البردي ، كما سجلت وصفات كثيرة عنه كانوا يستعملونها في علاج أمراضه. ووضع الاطباء والكهنة الفراعنة البصل على رأس قوائم الأغذية المقوية التي كانت توزع على العمال الذين اشتغلوا في بناء المعابد و الأهرامات ، كما وصفوه مقويآ ومغذيآ ومشهيآ ومنقيآ للدم ومدرآ للبول . وقدسه اليونانيون ووصفه أطباؤهم لعدة أمراض ، واستعملوا البصل الطازج منبهآ لإفاقة المغمى عليه بشم رائحته وأبخرته المنبهة للقلب و المنشطة للتنفس و الدورة الدموية. يعرف البصل علميآ Allium Cepa ، وينتمي للفصيلة الزنبقية . البصل نبات من الفصيلة الزنبقية، ذو رائحة نفاذة مهيجة لاحتوائه على مواد كبريتية طيارة, والبصل مفيد جدا للصحة وعصيره يقتل الميكروبات السبحية، ووجد بأن له تأثير إيجابي لتعويض إنتاج البنكرياس الضعيف من مادة الأنسولين. من النباتات الحولية المعمرة ، ويوجد منه نوعان هما البصل الأبيض والبصل الأحمر، ولا فرق بين النوعين من الوجهة الطبية ولكنهما يختلفان في المذاق.
البصل في الطب النبوي: - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (إذا دخلتم بلاداً فكلوا من بصلها يطرد عنكم وباءها)، وقال في حديث آخر: (إذا دخلتم بلدة وبيتاً فخفتم وباءها فعليكم ببصلها فإنه يجلي البصر وينقي الشعر ويزيد في ماء الصلب ويزيد في الخطا ويذهب بالحماء - وهو السواد في الوجه - والإعياء أيضاً). - وعنه (صلى الله عليه وآله) أيضاً: (ويذهب بالنصب ويشد العضد ويزيد في الماءويذهب بالحمى).والله اعلم .
- استخدامات البصل الأحمر: - مهدأ طبيعى لآلام الجروق، بوضع شريحة من البصل على الجلد المتعرض للحرق. - للدغة الحشرات، يتم عمل لوسين منزلى من عصير البصل ممزوجاً مع الملح ثم يوضع هذا اللوسيون على مكان اللدغة. - للحصول على المضاد الحيوى الطبيعى منه يؤكل البصل فى صورته النيئة.
يقول د‏.‏محمد عبد المنعم محمد أستاذ كيمياء التغذية بالمعهد القومي : للتغذية إن البصل يحتوي علي الفسفور والكالسيوم والحديد بكميات كثيرة بالإضافة إلي المواد المدرة للبول والصفراء‏,‏ والمواد الملينة للبطن والمقوية للأعصاب والهرمونات المغذية للقدرة الجنسية إلي جانب مفعوله القوي في إبادة جراثيم الجهاز الهضمي‏.‏ حتى أن داود الأنطاكي قال عن البصل في تذكرته الطبية الشهيرة تذكرة داود إنه يفيد في علاج سقوط الشعر إذا ما تم تدليك فروة الرأس بعصير البصل‏,‏ كما يفيد كذلك في إزالة بقع ونمش الوجه‏,‏ عندما يسحق وينقع في الخل ثم يدعك به الوجه,‏ ويقول د‏.‏ محمد إن البصل له تأثيره العلاجي عند الإصابة بنزلات البرد والرشح والسعال ووجع البطن إلي جانب أنه طارد للديدان‏,‏ وهو مقو ومنشط للجسم‏.‏ ولكنه ينبه إلي أن الإكثار من أكل البصل يسبب الوخم ويؤدي إلي النوم العميق‏,‏ إلي جانب الإحساس بالعطش‏,‏ لذلك يفضل تناول البصل مطبوخا‏.‏ والمطبوخ من البصل كما يقول د‏.‏ محمد عبد المنعم يفيد في السعال‏,‏ وخشونة الصدر‏,‏ إلي جانب أن أكله يدر البول سواء كان البصل نيئا أو مطبوخا‏.‏ وبالنسبة للمصابين بالبول السكري فينصح بأكلهم بصلة متوسطة الحجم يوميا لأنه يخفض كمية السكر في دم المصابين به‏,‏ ويقلل عندهم جفاف الفم والشعور بالعطش الذي ينتابهم‏,‏ وبالتالي يقلل من شربهم السوائل‏.‏ولذلك فالبصلهو صيدلية شفاء لأمراض كثيرة‏,‏ ويحتوي علي الماء‏,‏ والبروتين‏,‏ والدهن‏,‏ الرماد‏,‏ الكربوهيدرات‏,‏ فيتامين أ‏,‏ فيتامين سي‏,‏ إلي جانب الأملاح المعدنية كالصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والفوسفور‏,‏ إذ يحتوي كل‏100‏ جم من البصل علي‏83,9%‏ ماء‏,1,2%‏بروتين‏,0,2%‏ دهن‏,0,07%‏ رماد‏,14%‏ كربوهيدرات‏,‏ ويعطي أيضا‏63‏ سعار حراريا‏,30‏ وحدة دولية من فيتامين أ‏,7‏ ملليجرامات فيتامين سي‏.‏ أما الأملاح المعدنية الموجودة في المائة جرام من البصل فهي‏13‏ملليجرام صوديوم‏,139‏ ملليجرام بوتاسيوم‏,35‏ ملليجرام كالسيوم‏,12‏ملليجرام ماغنسيوم بالإضافة إلي‏65‏ ملليجراما من الفسفور
البصل في الطب القديم : أشاد الطب القديم بفوائد البصل ، فنصح بأكله نيئآ أو مطبوخآ لينفع من ضرر المياه الملوثة ويحمر الوجه ويدفع ضرر التلوث و السموم ويقوي المعدة و الباه ويلطف البلغم ويفتح السدد ويطرد الغازات ويصفي العفونة في الامعاء ويلين المعدة ويشفي من داء الثعلبة ، والمشوي منه صالحآ للاستعمال كما يفيد البصل بشفاء حشرجة الصدر وينفع وجع الظهر و الورك ، وماؤه إذاا كتحل به مع العسل الابيض نافع من ضعف البصر والماء النازل من العين ، وإذا قطر في الأذن نفع من ثقل السمع و الطنين وسيلان القيح والبصل يحافظ على بشرة الجلد ، مقوي لبصيلات الشعر ، ومنفث ومهيج وينشط حركة الامعاء مما يجعله مفيدآ للامساك ، ومنشطآ للرحم ويقوي ضربات القلب وينشط الدورة الدموية ، وله صفات هرمونية يحفظ بها نسبة السكر في الدم ، وتناول البصل يساعد على الوقاية من جلطات الدم ، حيث أن البصل يزيد من سيولة الدم ويخفف الإصابة من تصلب الشرايين، وهو يمنع ترسيب الكوليسترول على جدران الاوعية الدموية . لا تختلف أهمية البصل باختلاف طرق تناوله واستعماله سواء كان مسلوقآ أو مشويآ أو مقليآ أو طازجآ.
تحذير: يحذر من استعمال البصل بعد تخزينه مقطعآ ، لأنه يتأكسد وتتكون منه مادة سامة ، لذلك يجب ألا يستعمل البصل المقطع المخزن. يقول العلماء الباحثون أن البصل يحتوي على كمية وافرة من المواد الفعالة التي تفوق في تأثيرها كثيرآ من المضادات الحيوية التي تفتك بالجراثيم، ولذلك يستعمله الروس على نطاق واسع لمقاومة امراض البرد والانفلونزا في شتائهم القارص كطب شعبي ناجح قليل التكاليف ومضمون النتائج ومتوفر في كل الاوقات والامكنة.
تفيد خلاصة البصل الطازجة في تصلب الشرايين ومرض السكر ، وله قوة شفائية عالية في حالة تضخم البروستات واشتداد اعراضها، وتناول البصل نيئآ يساعد على إدرار البول ، وبفضل الخمائر التي فيه فإنه هاضم جيد وفاتح للشهية وهو غذاء جيد غني لذوي المعدة القوية وبخاصة إذا أخذ مع الخبز الكامل والجبن. أشار بعض المهتمين إلى أن للبصل دورآ في معالجة السرطان ، وذلك عن طريق أخذ قشرة البصل بعد تجفيفها جيدآ في الشمس ، ثم تطحن القشور المجففة مع قدرها وزنآ من لحاء البلوط ، ثم يتم عجنها مع العسل ، وتؤخذ ملعقة من هذا المزيج بعد كل وجبة طعام مذابة في عصير الجزر يوميآ لمدة شهر، وبعد ذلك يستنشق بخار البصل قبل النوم لمدة شهر أيضآ يوصي الاطباء بألاّ يخلو طعام المصابين بالسرطان من البصل في جميع الوجبات كما أن أكل البصل الغض يساعد على تطهير الجسم ويعيق نمو الجراثيم بأنواعها وينشط دوران الدم وينشط الجهاز المناعي في الجسم ويجعله في حالة نشطة ضد الجراثيم و الفيروسات التي تضعف مناعة الجسم.
استعمالاته: يستعمل البصل من الخارج بعد فرمه وتسخينه خفيفآ ثم يعمل منه لبخة توضع فوق الصدر لمعالجة السعال الديكي أو فوق الصدر و الظهر لمعالجة إلتهاب الرئة أو فوق موضع الكي لمعالجة انحباس البول أو حول الرقبة وفوق الحنجرة لمعالجة احتباس الصوت، وفوق الدمامل للاسراع في طبخها وشفائها وتعمل اللبخة بتغطية الموضع المراد معالجته بمفروم البصل الساخن وتغطية هذه وتثبيتها بقطعة من قماش كتاني ثم قماش صوفي يحفظ الحرارة ، وتجدد اللبخة عند اللزوم بعد 12 ساعة. كما تدلك فروة الرأس بعصير البصل لمعالجة سقوط الشعر ، كما يستعمل دهان لمعالجة آلام القدمين الناتجة عن ضغط الحذاء الضيق ، ويعمل المرهم بمزج العصير الطازج للبصل بزيت الزيتون. كما يعالج القروح النتنة بتلبيخها بمزيج من البصل المهروس وزيت الزيتون. ويستعمل البصل كطارد للديدان المعوية عند الاطفال بنقع بعض شرائح من البصل الغض مع قليل من الماء طيلة الليل ويصفى في الصباح ويعطى للطفل بعد تحليته بالعسل ويستمر ذلك يوميآ إلى أن يتم طرد الديدان من الأمعاء. ويعالج البصل السعال عند الاطفال بجرعات صغيرة ومتعددة (ملعقة صغيرة) من البصل المطبوخ بالعسل. وتعالج نوبات الربو بإعطاء ملعقة صغيرة كل ثلاث ساعات من مزيج البصل مع العسل بأجزاء متساوية. تستعمل شرائح البصل في علاج الكالو ( عين السمكة ) من القدم وذلك بتثبيت الشرائح حول مكان الكالو من المساء حتى الصباح وتكرر العملية إلى أن يتم نزع الكالو من القدم في حمام بالماء الساخن والصابون. يستعمل البصل إذا دق وسخن مع زيت الزيتون في علاج تشقق حلمة الثدي والخراجات والبواسير ، كما إن أكل البصل مفيد للجلد ومقو للشعر أما رائحة البصل فيزيلها مضغ النعناع أو البقدونس الأخضر.
وقال ابن البيطار عن البصل : أنه فاتح لشهوة الطعام وملطف ومعطش وملين للبطن ، وإذا طبخ كان أشد إدرارآ للبول ، ويزيد في الباه إن أكل مسلوقآ. والبصل انواع كثيره تنفع من داء الثعلب اذا مزج ماؤها بالعسل واجودها الابيض ومنه بصل يسمى (بصل الزير) ينفع من السموم ولسع العقرب شربا وضمادااذا خلط بالتين.
قال ابن سينا في القانون عن البصل: بذره يذهب البهق ويدلك به حول موضع داء الثعلبة فينفع جدآ وهو بالملح يقلل الثآليل وماؤه ينفع الجروح الوسخة ، وإذا سعط بمائه نقى الرأس وينقط في الأذن لثقل الرأس والطنين والقيح في الأذنين.
البصل: مضاد حيوي يحافظ على سلامة القلب "البصل" هو:من نفس جنس (Allium) ولايخلو منزل من وجود البصل فيه ولاتحلو كثير من الاكلات الا بوجود البصل.لقد عرف الفراعنه البصل في مصر وقدسوه وخلدوا اسمه في كتابات على جدران الاهرامات والمعابد واوراق البردي وكانوا يضعونه في توابيت الموتى مع الجثث المحنطة لاعتقادهم انه يساعد الميت على التنفس عندما تعود اليه الحياة. وذكر اطباء الفراعنه البصل في قوائم الاغذية المقوية التي كانت توزع على العمال الذين اشتغلوا في بناء الاهرامات، كما وصفوه مغذياً ومشهياً ومدرا للبول. وقد قدسه ايضاً اليونانيون ووصفه اطباؤهم لعدة امراض ونسجت الاعتقادات القديمة حوله خرافات كثيره منها ان القشور الرفيعة التي تحيط بالبصل تقدم تنبؤات رصدية عن الطقس فاذا كانت عديدة ورقيقة وشفافة كان الشتاء قاسياً. ويروي بعض مؤرخي القارة الامريكية ان الهنود الحمر عرفوا البصل وتداولوا استعماله واطلقوا عليه اسم "شيكاغو" وسميت مدينة "شيكاغو" باسم البصل، ومعنى شيكاغو: القوة والعظمة. و في دراسة قام بها باحثون هولنديون، نشرتها مجلة (الأفكار الصحية) الصادرة في أمريكا، ثبت علمياً أن تناول نصف بصلة متوسطة يومياً يقلل من خطر الإصابة بمرض سرطان المعدة. فقد لوحظ انخفاضاً في احتمالات الإصابة بهذا المرض الخطير لدى آكلي البصل مقارنة بأولئك الذين لا يأكلونه مطلقاً. عزا الباحثون ذلك إلى المركبات الكبريتية اللاذعة المتوفرة في البصل، فإن لهذه المركبات قدرة على مهاجمة بكتريا (هيليكو باكتر بايلوري) المسببة للقرحة وبالتالي قد تساعد في منع تطور الإصابة في سرطان المعدة الذي يصيب أكثر النساء بمقدار الضعف. ولم يفت فريق البحث الإشارة إلى أن البصلة المتوسطة في هولندا هي بحجم كرة الغولف تقريباً لذا فإن نصفها ليس بالكمية الكبيرة.وأثبتت الدراسات التي أجريت سابقاً في هاواي والصين وبولندا وإيطاليا الآثار الوقائية التي يتمتع بها البصل وأعلن طبيب هندي يدعى (منون) بعد تحقيقات استمرت عامين في كلية الطب بجامعة نيوكاسل البريطانية أن البصل الخام أو المطبوخ أو المقلي يحول دون حصول الجلطة القلبية والدماغية، كما أكدت الأبحاث مؤخراً، أن أكل نصف بصلة نيئة يومياً يساعد على الوقاية من أمراض القلب وعلاجها أيضاً. ". وقال ابن البيطار "البصل فائق لشهوة ا لطعام ملطف ومعطس، ملين للبطن، اذا طبخ كان اقدر ادراراً للبول، يزيد في الباه ان اكل البصل مسلوقاً بالماء، والجور المشوي والجبن المقلي تقطع رائحة البصل من الفم.
وقال الرازي "اذا خلل البصل قلت حرافته وقوى المعدة والبصل المخلل فاتق الشهوة جداً
وذكر عنه داود الانطاكي : أن البصل يُذهب اليرقان والطحال ويدر البول والحيض ويفتت الحصى وماؤه يفيد في علاج الحكة والجرب والبرص والكلف، كما أن عصارته تُنقى الأذن وتقوى السمع وتشفى من مرض الثعلبة وتنبت الشعر، ويفيد في حالات ضيق التنفس والربو والاستسقاء والطحال وآلام المفاصل وعرق النساء وأوجاع الأذن واللسان والصداع. وإذا ما تناولناه مشوياً فإنه ينقى الصوت، ويقطع البلغم ويقوى اللثة ويثبت الأسنان ويمنع السموم وسائر أمراض الصدر والمعدة واليرقان، ويشفى الأمراض المزمنة وأوجاع الساقين ويعالج البواسير ويُذهب الخفقان والسعال
المحتويات الكيميائية: يحتوي البصل على مواد غليكوسيدية أهمها : سيلارين أ ، و سيلارين ب ، وهاتين المادتين يرجع إليهما مفعول النبات في علاج أمراض القلب ، فهما مقويتان للقلب ، وتساعدان على تحسين وتنظيم ضرباته .كما يحتوي البصل على فيتامينات مضاده للتعفن والاكسدة والمنشطه، بالاضافة إلى الهرمونات الجنسية المقوية للرجال
ويحتوي البصل على مادة الكلوكنين (وهي تشبه الانسولين) الذي يضبط نسبة السكر في الدم ، لذا فالبصل من الادوية المفيدة لمرضى السكر ، ويستعمل في حالات الاستسقاء (زيادة الماء في البطن) وتورم الساقين وانتفاخ البطن وبعض الامراض التي تصيب القلب بسبب الخمائر الموجودة به، وهذه الخمائر تتأثر بالحرارة لذلك يفضل أن يؤكل البصل نيئآ لإستخلاص أكبر فائدة وفعالية، والبصل يفيد البروستات.
فوائد البصل الطبية: وبسبب احتوائه على فيتامينات C.B.A فإن البصل مقوّ ويعزز القوة في الجسم ومفيد في معالجة العقم الناجم عن نقص عدد الحيوانات المنوية، ومقو للجهاز العصبي والكبد والكلى ومدر للبول ومذيب للرواسب البولية كما أنه (البصل) مضاد للروماتيزم، مطهر، مضاد للجراثيم وللتصلب الشرياني والتجلط، منظم للغدد، خافض للسكري طارد للديدان، منوم خفيف، مفيد للجلد، يساعد على التركيز، ويبعد الأرق الذهني والتعب، ويساعد على تقوية ونمو الشعر. ومن فوائده أيضاً أنه يثير القوة الجنسية ويبعد المرض عن الأسنان، وهو ملين ونافع لمن بهم أمعاء ضعيفة. وللبصل خاصية مضادة للالتهاب كالثوم، ولماء البصل فائدة لعلاج وجع الأسنان وتسكينه، ويفيد الأطفال ذوي النمو البطيء والشيوخ والضعفاء، وهو مضاد لالتهاب الدم وأخيراً لا آخراً البصل فاتح للشهية مفيد للنفخة.
(التجلط): أظهر الإستهلاك المنتظم للبصل إنه يقلل مستويات الكولستيرول المرتفعة وضغط الدم المرتفع وذلك الذي يمنع تصلب الشرايين ويقلل خطر النوبات القلبية والسكتات القلبية. هذه التأثيرات المفيدة مصدرها وجود مركبات الكبريت والكروم وفيتامين بي6 والذي
يساعد على منع الأمراض القلبية عن طريق خفض مستويات الهوموسستئين العالية وهو عامل مسبب للنوبات والسكتات القلبية.
(السكر): وكذلك اثبتت الدراسات العلمية ان ا لبصل يخفف السكر لدى مرضى السكري فقد وجد ان البصل يحتوي على مادة الجلوكوزين وهي مادة شبيهة بهرمون الانسولين، ولها مفعول مماثل او قريب من مفعول الانسولين حيث تساعد على تخفيف نسبة السكر في الدم.
كما سبق الذكر فإن البصل مصدر جيد جدا للكروم وهو المكون المعدني في عامل احتمال الجلوكوز، وهو جزيء يساعد الخلايا على الإستجابة الملائمة للأنسولين. أظهرت الدراسات الطبية لمرض السكر أن الكروم يستطيع أن يقلل مستويات جلوكوز الدم في حالة الصيام وتحسين احتمال الجلوكوز وخفض مستويات الأنسولين وخفض المستويات الكلية للكولستيرول وثلاثي الجلسريدات triglyceride ، بينما يرفع مستويات الليبوبروتين عالي الكثافة أو ما يسمى الكولستيرول الجيد.
(البول السكري): تؤكل بصلة يومياً، فإنها تخفف الكسر.. ويا حبذا لو أكل بعدها جذر كرنب، فإنه يقضي على السكر البولي تماماً بإذن الله تعالى. كما اثبتت الدراسات ان البصل يستعمل في علاج نوبات الربو حيث يستعمل عصير البصل بمقدار ملعقة صغيرة ممزوجة مع ملعقة من العسل كل ثلاث ساعات و ان للبصل قدرة فائقه على طرد البلغم من الشعب الهوائية والتي تسبب ضيق هذه الشعب مما ينتج عنه الصعوبة في التنفس وحدوث ازمات الربو.
(السرطان): اما فيما يتعلق بالسرطان فقد حقن الطبيب الفرنسي جورج لاكوفسكي بمصل البصل كثيراً من المرضى لاسيما مرض السرطان فحصل على نتائج طيبة ويمكن عمل حقنه شرجية تعمل من عصير البصل المستخرج بالضغط لتحقيق ذلك.
(الزكام): واثبتت التجارب ايضاً نجاح البصل في علاج الزكام والانفلونزا وذلك بعمل شراب من البصل حيث تقطع البصلة الى حلقات وتوضع في طبق ثم يضاف اليها السكر وتترك لمدة 24ساعة حتى يتم الترشيح ثم يؤخذ من 2الى 5ملاعق من هذا الرشاحة يومياً.
(نقص الشهية): لقد وافق دستور الادوية الالماني رسمياً على استخدام البصل لعلاج نقص الشهية وتصلب الشرايين ولعلاج مشاكل سوء الهضم.ولعلاج الحمى والبرد ولعلاج الحكة والتهاب الشعب الهوائية ولعلاج ضغط الدم المرتفع ولعلاج الالتهابات الجرثومية والتهابات الفم والحنجرة.
(الدمامل) : والبصل وعلى حد سواء وبالاخص اوراقهما تسرع في نضج الدمامل والداحوس الذي يتكون في اصابع اليد قرب الاظافر وكذلك الجرجد (جنجل) الذي يتكون في مقلة العين وذلك بدق الاوراق الطازجة ووضعها على مكان الاصابة اما فيمكن مسح مائه الذي يخرج من احد الافصاص على جدجد العين فيشفى بسرعة.
(الحفظ): ويجب حفظ البصل وفي مكان جاف وحسن التهوية ويبعد عن الرطوبة ويستخدم من البصل متوسط الحجم فهو الافضل لايصح الاحتفاظ بالبصلة او المقشر او ا لمفروم لانها تتأكسد بالهواء وتصبح سامة.
(تقشيره): وللتخلص من اسالة الدمع عند تقشير البصل فيمكن تقشيرها والماء يصب عليها من الحنفية حيث ان ا لماء يمنع كبريتات الاليل من اثارة الدموع. وللتخلص من رائحة البصل التي تلتصق باليدين تغسل اليد بماء فاتر فيه كمية من الملح او ملعقة من الامونيا. وللتخلص من رائحة يتناول الشخص حبات غضة من الفول او حبات من البن او الكمون او الينسون او الهيل او عروق البقدونس او تفاحة.
( علاج الربو ): يستعمل البصل لعلاج الربو وذلك بأخذ كمية من البصل وتقطيعه على هيئة شرائح رقيقة جداً ثم يوضع في برطمان ويضاف له ضعف حجمه عسلاً نقياً (ثلاثة عروق بصل متوسطة الحجم + 1.4كليو عسل) وتترك المزيج بعد تقليبه جيداً لمدة اربعة وعشرين ساعة ثم بعد ذلك يؤخذ منه ملىء ملعقة كبيرة بمعدل اربع مرات في اليوم. او يعصر البصل ويؤخذ منه ملىء ملعقة وتخلط جيداً مع ملىء ملعقة عسل وتؤخذ بمعدل كل ثلاث ساعات ثم بعد ذلك كل ست ساعات.
(للسعال الديكي): يطبخ البصل في ماء مغلي مذاب فيه سكر نبات حتى يتم عقده أي يكون مثل العسل، وتؤخذ (بعد تعبئته في قارورة ) ملعقة بعد كل وجبة، وللأطفال ملعقة صغيرة ثلاث مرات.
(التهابات الرئة): توضع لبخة بصل مسخن فوق الصدر والظهر مع لفها بقماش وذلك قبل النوم يومياً فإنه علاج عجيب للقضاء على الالتهاب الرئوى.
(للبروستاتا): ينقع البصل بعد تقطيعه في خل التفاح لمدة ثلاثة أيام ثم يشرب منه فنجان على الريق يومياً لمدة عشرة أيام.
(عسير التبول): يقطع البصل في حلقات ويسخن وتوضع منه لبخة فوق الجنب الأيمن والأيسر على الكليتين وفوق المثانة (أسفل الصرة) مع شرب عصير البصل والليمون والعسل في ماء ساخن مرة أو مرتين وعندها يفك العسر بإذن الله تعالى.
(للقوة والنشاط): يشرب عصير البصل المخلوط بعصير الطماطم وعليه قليل من الملح،فإنه يقوي الجسم ويجدد النشاط في أي وقت.. ويسلق البصل كذلك مع لحم الضأن ويضرب بعد ذلك معاً في الخلاط مع كوب قمح مستنبت، ويشرب كالمرق بعد الغداء بساعتين فإنه يمنحك قوة في العضلات وقوة في الحركة.. وتطحن بذور الفجل ويعجن في عصير بصل وصعتر ناعم ثم يؤكل مع الجبن بزيت الزيتون فإنه مقو جداً.
(للقوة التناسلية): يؤتى بكوب عسل ونصف كوب بصل ويغلى معاً حتى يتبخر البصل وذلك بانعدام رائحته تماماً من العسل، وتؤخذ من ذلك ملعقة بعد كل وجبة فإنه مفيد للغاية.. وكذلك أكل البصل المشوي بالفستق وطلع النخيل والعسل فإنه عجيب في مفعوله ونتائجه.مع ملاحظة أن تلتزم بآداب الإسلام المذكورة في باب الحبة السوداء لنفس الغرض.
(للأمراض النفسية): يسلق البصل بقشره (ذلك لازم وضروري) ويؤكل بعد ذلك فإنه مفيد للمرضى النفسانيين، أو يؤخذ عصير البصل مع عصير الخس، ويضرب ذلك في الخلاط ويشرب مثلجاً فإنه مفيد جداً بإذن الله تعالى.
(للروماتيزم): يدلك مكان الألم ببخار البصل مع زيت الزيتون قبل النوم، وذلك بتقطيع بصلة كبيرة في إناء به ماء ويغلى ذلك ويقرب المكان المصاب من الإناء ليلتقي بالبخار، وبزيت الزيتون يتم التدليك وفي الصباح تؤخذ ملعقة صغيرة صعتر مجفف معجون في فنجان عسل ولمدة أسبوع.
(للكدمات و الرضوض): يمزج عصير بصل مع قدره من زيت الكافور، ويدلك بذلك المزيج مكان الإصابة صباحاً ومساء، مع عدم التحريك وإجهاد العضو المصاب.
(لإلتئام الكسور وتخفيف آلامها): تطبخ شوربة بصل بنخاع العظام، وخاصة الإبل وإن لم يتوفر فالبقر، وتشرب كالمرق في الغداء يومياً، وبعد فك الجبيرة يكثر من أكل البصل، فإنه سيقوي الأعصاب ويساعد على سرعة التئام الكسر إن شاء الله تعالى.
(للقروح السرطانية): يؤخذ عصير بصل قدر فنجان ويؤخذ القراص (أنجره- قريص) وهي [عشبة يعرفها الفلاحون]، ويعصر من هذه الأوراق قدر ملعقة وتضاف على عصير البصل وتعجن فيها كمية من الحنة بحيث يصنع على هيئة مرهم تدهن به القروح السرطانية كل يوم مع الإكثار من شرب مزيج القراص والبصل قدر ملعقة صغيرة من كل منهما، ويعقب ذلك شرب كوب حليب محلى بالعسل النحل.
(للدمامل والجمرات): يفرم البصل ويسخن في زيت زيتون دون أن يصفر ويوضع كالمراهم ويضمد عليه مع التنظيف يومياً حتى إذا ما تم إخراج الصديد منها استعمل دهن الحبة السوداء لالتئامها نهائياً.
(للثأليل): تؤخذ شريحة بصل وتشبع في الخل المركز، ثم توضع اللصقة على الثأليل وتترك يوماً أو يومين ثم تنزع.. فإن لم يقتلع الثأليل يتكرر ذلك حتى يزول.
(للقروح المتعفنة): يفرم البصل ويعجن في زيت زيتون أو عسل ويدهن به الجرح كل يوم، فإنه يدمله ويقفله. توضع لبخة بصل مبشور مع قدرها من السنقيون (سمفوطن) [يكثر على ضفاف الترع والأنهار] بعد فرمها، ويضمد عليها معاً بعد خلطهما من المساء إلى الصباح يومياً لمدة أسبوع فإنه غاية في الفائدة.
لتورم الأصابع (في الشتاء): توضع لبخة البصل المسخن على اليد أو القدم المصابة مساء قبل النوم حتى الصباح، ثم تنزع، وتغسل اليد ثم تدهن بزيت زيتون مع التدليك.
(للصداع): يغلى مبشور البصل مع قرنفل مطحون ومعجون في زيت زيتون،يترك حتى يبرد ثم يصفى ويؤخذ الزيت ويدلك به مكان الصداع، مع شرب ملعقة منه قبل النوم، حتى وإن ضاع الصداع لكيلا يعود.. وذلك العلاج مقو للأعصاب.
(لحبوب الشباب): تؤخذ بصلة وتسلق ثم تهرس وتعجن في دقيق قمح بلدى وتضرب فيهما بيضة مع ملعقة زيت سمسم ويدهن بعد ذلك من هذا الدهان صباحاً ومساء للوجه مع الإكثار من أكل البصل لتنقية الدم ولتنظيف المعدة.
(للأكزيما): يؤخذ عصير بصل ومثله معه من الصعتر البرى ويصنع على هيئة كريم ويدهن به بعد مسح الأكزيما بمحلول خل مخفف جداً وتكرر يومياً مع الحمية من مثيرات الحساسية والإكثار من أكل الفواكه والخضروات الطازجة وخميرة الخبز وعسل النحل.
(لسرطان الجلد): يؤخذ عصير بصل وطحين حلبة وكركوم أصفر قدر ربع ملعقة صغيرة ويصنع من ذلك مرهم ويدهن به يومياً، وبعد أن يغسل مساء يدهن بزيت الزيتون، ويستمر المريض على ذلك لمدة أسبوع.
(أمراض الكلى والحصى): تؤخذ بصلة- دون أن تقشر-ويغمد فيها (يحشى) طحين نوى البلح بعد تحميصه كالبن وتنضج بذلك، ثم تؤكل بصلة واحدة مرة كل يوم لمدة أسبوع فإنه يقضي على الالتهابات الكلوية،ويطرد الحصى والأملاح.
(الاستسقاء): يشرب فنجان من مرق البصل بعد كل أكل، والمرق يطبخ بسلق ثلاث بصلات لمدة ربع ساعة في قدر من الماء ثم يصفى.
(الكحة للكبار والصغار): تؤخذ بصلة وتفرم وتلقى في كوب عسل لمدة ثلاث ساعات ثم يصفى العسل، وتؤخذ من ذلك ملعقة بعد كل أكل.
(لتنقية الدم وتنظيف الجسم من الأملاح): تعود أن تأكل البصل [فحل بصل] مع الجبن وزيت الزيتون، فهذا منظف أكيد ومبيد لكل ضار وغريب فى جسمك البشري الضعيف.
(للدفتريا): يفرم البصل ويسخن تسخيناً جافاً على نار هادئة ثم يوضع على هيئة لبخة على الحنجرة وأسفل الفك السفلى يومياً، وتلزق بضمادة عليها من الشاش مع تناول عصير البصل مع عصير الليمون بالماء الدافئ صباحاً ومساء.
(التهاب اللوز): توضع لبخة بصل مسخن حول العنق وفوق الحنجرة مع الغرغرة بعصير البصل والعسل ثلاث مرات يومياً.
(لأمراض الأذن): توضع لبخة بصل مفروم مسخن خلف صيوان الأذن ويقطر من عصير البصل وزيت الزيتون في الأذن صباحاً ومساء مع التنظيف في كل مرة. حيث إن البصل يحتوي على مواد كيميائية مضادة للجراثيم فقد استخدم لعلاج تقيح الاذن وذلك بان يقطع الى شرائح مستديرة ويفرم ويسخن فوق النار ثم يوضع كلبخة خلف الاذن لاستدرار الصديد من داخل الاذن وتغطى اللبخة بقطعة قماش صوف وذلك لحفظ الحرارة وتثبت بشريط لاصق وتكرر هذه الطريقة كل 12ساعة. كما يقطر عصير البصل الطازج في الاذن حيث يشفي طنين الاذن الناجم عن التهاب الاذن وكذلك يشفي من ثقل السمع الناتج عن وجود الشمع داخل الاذن والذي يسد مجرى الاذن فيقلل من القدرة على الاستماع بكفاءة وعصارة البصل تساعد على خروج هذا الشمع البني من داخل مجرى الاذن الوسطى الى خارج الاذن فيتحسن السمع.
(للطحال): يشوى البصل بقشره بعد حشوه بالحبة السوداء والشمر، ثم تؤكل البصلة كسندوتش مع زيت الزيتون وقليل من الجبن أو الطحال المشوى، فإنه مفيد للطحال جداً، ويمكن تناول ذلك كل يومين أو ثلاثة.
(لتساقط الشعر): يؤخذ عصير البصل وتدلك به فروة الرأس قبل النوم مع غسل فروة الرأس صباحاً بماء دافئ.. ويتكرر ذلك حتى يتوقف سقوط الشعر.
(للقمل وبيضه): يؤخذ بقدونس ويعصر قدر ملعقة مثلها من عصير البصل ويمزج ذلك معاً في زيت سمسم، ويدهن به الرأس كل يوم مع التعرض للشمس فإنه مجرب.. والنظافة من الإيمان.
(للشقيقة): يؤخذ كوب عصير بصل ويوضع فيه عشبة الخنشار [السرخس الذكر]بلا غسل حتى تتشبع ثم توضع في جورب ثم توضع بعد التصفية على الشقيقة لمدة خمس دقائق ثم تحفظ في الثلاجة ويكرر ذلك حتى يزول مرض الشقيقة بعون الله تعالى نهائياً.
(للدوخة): تحشى بصلة بالكسبرة (الكزبره) وتشوى في تنور (فرن) بقشرها بعد سدها بالرأس [فحل الجذور] ثم تؤكل بما فيها كسندوتش مع جبنة أو زبدة (مجرب وعجيب).
(لأمراض العيون): يمزج قدرين متساويين من عصير بصل وعسل ويقطر من ذلك في العين فإنها خير قطرة للعين.
(الماء الأبيض في العين): يقطر صباحاً ومساء للعين من مزيج عصير البصل والعسل بمقادير متساوية، فإنه مجرب وفعال.. والشافي هو الله وحده.
(لإنقاص الوزن والرجيم): للتمتع بجسم رياضي رشيق، ولإذابة الشحوم، وللقضاء على الكروش والترهلات.. نشرب يومياً ملعقة من عصير البصل، وممكن مزجها في عصير الفواكه.تشترى رجل أسد [نبات يباع في العطارة](لوف السبع)، وتشرب كمستحلب صباحاً ومساء.
(للأنفلونزا): تؤكل بصلة كبيرة مساء قبل النوم، وتؤكل بعدها ليمونة بقشرها(بعض الاطباء لاينصح سوى بقشرنصف ليمونه مع الليمونه) فإن ذلك مجرب للقضاء على الأنفلونزا، ويمكن الاستعانة بوجبة من الجبن كذلك.
(للسعال): يغلى عصير البصل في مقدار من العسل، ويشرب ملعقة بعد كل وجبة، وتوضع لبخة من البصل على الصدر بضماد من الورق قبل النوم.
(لهبوط ضغط الدم): يؤخذ عصير بصل قدر ملعقة وجنستا الصباغين ويصنع منها مستحلب، وذلك بإضافة ملعقة من كل منهما على كوب ماء ساخن ويشرب كالشاي مساء قبل النوم.
(للذبحة الصدرية): يدلك الصدر بزيت البصل ويشرب المريض مستحلب (أم ألف ورقة) [أخيليا ذات ألف ورقة] على الريق يومياً، ويصنع المستحلب كالشاي الكشرى، أي يوضع ملعقة منه في براد ماء ساخن وتغطى لمدة خمس دقائق ثم تصفى وتشرب.
(سوء الهضم): تسلق بصلة بقشرها ثم يلقى القشر عنها وتهرس بعد ذلك في عسل نحل وتؤكل في ساندوتش مع العمل وتكرر مرة أو مرتين، وسرعان ما ينتهي سوء الهضم تماماً.. وكذلك لو أكل البصل بالتمر والشمر والحبة السوداء والصعتر والجبن فإنه مفيد لسوء الهضم.
(لطرد الغازات ): يشرب عصير البصل ممزوجاً بالحلبة المغلية المحلاة بعسل أو سكر نبات ويشرب مرة واحدة في اليوم، أما البصل المخلل فهو مجرب لطرد الغازات.
(للإمساك): تبشر بصلة في لبن ويشرب فإنه يفك الإمساك بلا إسهال وتضبط حركة المعدة من أول مرة، ويمكن تكرار ذلك.
(للمغص الكلوي): تشرب ملعقة بصل وملعقة خل ممزوجتين، فإن المغص بعد ذلك ينتهي خلال دقائق بإذن الله تعالى.وكذلك وضع لبخة من مبشور البصل مع زيت النعناع أو القرنفل على مكان المغص فإنه مفيد للغاية.
(للإسهال): يخلط بن مع مبشور البصل بالإضافة إلى ملعقة عسل، ويؤكل قدر فنجان وتكون المقادير متساوية فإن ذلك يوقف الإسهال ويقضي على مسبباته إن شاء الله تعالى.
(لطرد الديدان): يحقن المصاب بحقنة شرجية من البصل المغلي بعد التصفية فإنه يقتل الديدان ويطردها.
(للقوة والحيوية والنشاط): يشوى البصل بقشره ثم ينزع القشر ويعجن في عسل وسمن برى ويوضع في خبز قمح بلدي(كسندوتش) ويؤكل في الإفطار ويتبعه نصف لتر من حليب فإنه مفيد للغاية.
(الدواليSad أما بالنسبة للدوالي فيتم وضع لبخة بصل مبشور مع قدرها من نبات (السمفوطن) وهو نبات يكثر على ضفاف الترع والأنهار - بعد فرمها - ويضمد بهما معاً بعد خلطهما وذلك من المساء وحتى الصباح يومياً ولمدة أسبوع فهذا في غاية الفائدة. كما يفيد البصل في حالة تورم الأصابع في الشتاء حيث توضع لبخة البصل المسخن على اليد أو القدم المصابة مساءً قبل النوم وحتى الصباح حيث تنزع وتُغسل اليد أو القدم ثم تدهن بزيت الزيتون مع التدليك.
(استخدامات تجميلية): فى البصل مواد تغذى بصيلات الشعر وتحول دون سقوطه، لذلك فإن استعمال عصير البصل من الخارج في علاج سقوط الشعر البقعى "الثعلبة" وتقويته وذلك بدلك فروة الرأس برؤوس الأصابع برفق لزيادة تغلغله فيها.
البصل صيدلية النباتات : تطور الطب وأنتجت الأدوية الكيماوية وبدأ العلاج بالأعشاب يتقلص ويتراجع رويداً رويداً حتى أصبح بين دعوتين:
الأولى: تنادى للعلاج بالأعشاب ومازال صداها إلى اليوم لأنها ترى أن العلاج الكيماوي إن عالج فإنه يترك أثراً.
الثانية: تدعو إلى عدم الرجوع إلى الخلف بعدما حقق الطب الحديث نجاحه بفعل الأدوية الحديثة. ونحن لا نريد الرجوع إلى الخلف والبعد عن العلوم الطبية الحديثة، ولكن إذا كان هناك عقار يعالج ويترك أثراً سيئاً في جسم الإنسان أو نفسه أو صحته عموماً فلماذا لا ينتج بديلاً عنه مستخلصاً من الأعشاب الطبية؟ البصل هو نبتة صغيره يعرفها كل إنسان ويراها يومياً بل يأكلها في طعامه ولا يخلو منها مطبخه ومع ذلك فهي رخيصة الثمن جداً ويعتبر البصل أحد أعظم النباتات فائدة وأوسعها تأثيراً، لذا فقد دعاه البعض باسم " صيدلية النباتات " فالبصل مغذ لذا يعتمد عليه الفقراء في غذائهم، ولذلك نجدهم مع بساطة الأغذية التي يتناولونها أقوى أجساماً وأنقى صحة، فهو منشط للجسم، منشط لعملية الهضم لما يحويه من (الفرمنت) وهو العامل الهاضم للغذاء. كما أن له مفعولاً قوياً في إبادة جراثيم الجهاز الهضمي فقد ثبت علمياً أن البصل هو أقوى المطهرات.
وقد ذكر القدماء أن هناك ثمانية وعشرون مرضاً مختلفاً يعالجها البصل : ظلوا فترة طويلة من الزمن يسخرون من هذه العقيدة إلى أن قام أحد كبار الأطباء باختيار مائة وخمسين نوعاً من النباتات من بينها البصل لمعرفة مدى تأثيرها في البكتريا والجراثيمفوجد أنه أقواها، وأنه يقتل كثيراً من الميكروبات العنيدة حيث أنه يحتوى على زيت عطري قوي المفعول يقلل جراثيم التقيح بأنواعها وجراثيم التيفود والجمرة والدمامل . وقد أكد الطب الحديث أن فائدة البصل تعادل فائدة الأنسولين في علاج مرض السكر وأن تناول بصلة واحدة متوسط الحجم يومياً يؤدى إلى خفض نسبة السكر في الدم وذلك لأن البصلة تحتوى على مادة(الكلوكوكتين) التي لها ما للأنسولين المعروف من قدرة على تنظيم عملية خزن المواد السكرية في الجسم وفى استهلاكها . كما أكد أطباء التغذية في الولايات المتحدة الأمريكية أن البصل المسلوق يهدئ الأعصاب لأن في البصل أملاح تقوى الأعصاب وتريحها وتمنع الاكتئاب وتجلب النوم، وفيها مواد أخرى تقي الشرايين من التقلص وتراكم الكلس في الشيخوخة. وتحسن الدورة الدموية بما في ذلك الشريان التاجي مصدر الذبحة الصدرية. ويمكن طرد الديدان المعوية عند الأطفال بنقع بعض شرائح البصل العفن في قليل من الماء طيلة الليل ويصفى في الصباح ويعطى للطفل بعد تحليته بالعسل ونستمر في ذلك يومياً إلى أن يتم طرد الديدان من الأمعاء. وبالبصل كمية لا بأس بها من الفيتامينات، فهو يحتوى على فيتامين أ، ب1، ب2، ب5، ح، هـ وكثير من المواد الفعالة الأخرى كالكالسيوم والفسفور والحديد.
. يقول صاحب كتاب الرحمة: إن عصير البصل مع العسل يوضع على الوجه يزيل الكلف. وتشير بعض المصادر الروسية إلى أن إحدى استعمالات البصل كمزيل للتجاعيد وذلك بإذابة بعض من شمع النحل الصافي في حمام مائي ثم إضافة ما يساويه وزناً من كل من عصير الزئبق الأبيض وعصير البصل والعسل الطبيعي. وبعد ذلك يبرد المزيج مع تحريكه بلطف حتى تشكيل مادة مرهمية تُطلى على الوجه ليلاً وتغسل نهاراً، كذلك يفيد البصل في علاج النمش وحب الشباب. هذا بالإضافة إلى أمراض عديدة أخرى يمكن معالجتها بالبصل نذكر منها: الزكام والأنفلونزا وهبوط ضغط الدم والذبحة الصدرية وسوء الهضم والكدمات والرضوض وغيرها الكثير والكثير …ولعل فيما ذكرنا من فوائد البصل ما يجعل بعض الناس يقبلون بشراهة على أكل البصل وهذا مفهوم خاطئ حيث أن البصل لا يقوم بعلاج كل هذه الأمراض إلا إذا استُعمل في حدود المعقول دون إفراط فى تناوله. لأن تناول البصل بإفراط ولفترات طويلة يمكن أن يسبب أضراراً كثيرة مثل الإسهال واضطراب. الهضم والصداع، كما يمنع تناول البصل قبل النوم مباشرة خوفاً من تأثير أبخرته الضارة على الجهاز العصبي. ونحب أن ننوه إلى خطر استخدام البصل في العلاجات الداخلية للمصابين بعسر الهضم أو التهابات القولون لدى أصحاب الأمعاء الحساسة وكذلك المصابين بالغثيان والقيء والمصابين بالرعاف والشقيقة والنزوف الداخلية. وقد تردد كثيراً أن للبصل أضراراً منها (صداع الرأس) وتغيير رائحة الفم والنكهة وأنه يفسد العقل وكثرة أكله تورث النسيان ويؤذى الجليس والملائكة. قال ابن القيم الجوزية:" إماتة البصل طبخاً يذهب هذه المضرات "مما سبق يتبين لنا فوائد هذه النبتة الصغيرة التي سميت (بالكرة الذهبية) لما لها من فوائد جمة ومتعددة، وقد كتب عنها الدكتور / أمين رويحة في مقدمة كتابه …التداوي بالأعشاب " عسى أن أوفق في هذا الكتاب الذي أكتبه بلغة بسيطة للعامة قبل الخاصة والعلماء، أقول عسى أن أوفق فيه لأن أعيد إلى البصلة وزملائها من أدوية (صيدلية الله) الاحترام والتقدير الجديرة بهما كدواء مفيد في أمراض كثيرة …، إن البصلة ذاتها تكاد تكون صيدلية كاملة …".أليس هذا أفضل من الأدوية الكيماوية!!
يحتوي البصل على: سكر، ومواد بروتينية نشوية، وزيت طيار، وأملاح، كما يحتوي على فيتامينات C.B.A ومعادن الكبريت، الكوبالت، الصوديوم، البوتاسيوم، فوسفاتةالكلى، نترات الكلس، حديد، يود، حامض فوسفوري، حامض الخل، وعناصر مضادة للجراثيم، ويحتوي البصل على (45) وحدة حرارية في كل مائة غرام منه.
مضار البصل: مع ان للبصل منافع كثيرة الا ان له بعض الاضرار منها: - ان تناوله بكثرة في المرة الواحدة قد يؤدي الى هبوط الضغط والسكر في الدم مما يؤدي الى الكسل والنوم واضطراب البصر. - قد يؤذي المصابين بالتهاب غدة البروستات.
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 06/06/2012
العمر : 58

http://muhabkilani.moontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى