مهاب الكيلاني للطب البديل

(((بنجر السكر)))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(((بنجر السكر)))

مُساهمة  Admin في الثلاثاء يونيو 12, 2012 7:25 am

بنجر السكر


نبات بنجر السكر: يتبع العائلة الرمرامية وتشمل السلق والسبانخ وتتميز نباتات هذه العائلة بقدرتها على التأقلم على النمو فى ظل الظروف المناخية المختلفة.
ويزرع: بنجر السكر بغرض إنتاج الجذور بصفة رئيسية وهى مخروطية الشكل بيضاء اللون تحتوى على السكروز بنسب تتراوح بين 15 - 20 % فى المتوسط وبنجر السكر تم انتخابه من بنجر العلف وتم التحسين فى صفات المحصول والسكر عن طريق الانتخاب وطرق التربية المختلفة ولذلك لم تتم زراعتة بغرض إنتاج السكر إلا فى أواخر القرن الثامن عشر.
وبنجر السكر: نبات ذات حولين ففى السنة الأولى يتم إنتاج الجذور بغرض الحصول على الجذور لاستخراج السكر بالمصانع أو تخزن الجذور لدرجة حرارة منخفض 6ْ م لمدة 3 أشهر ثم تزرع فى بيئة درجة حرارتها 15 - 20ْ م لمدة 3 أشهر أخرى بحيث يكون طول النهار من 16 - 18 ساعة حتى يتم الإزهار الكامل وتكوين البذور الخصبة
المحتويات الكيميائية: ويحتوى الجذر فى بنجر السكر فى المتوسط على 75 % ماء ، 20 % مواد صلبة ذائبة عبارة عن حوالى 16 % سكروز ، 4 % مواد غير سكرية عبارة عن مواد نتروجينية وأملاح معدنية زيادتها تعيق من تبلور السكر تؤدى إلي إنخفاض جودة المحصول وخاصة أملاح الصوديوم والبوتاسيوم ، 5 % ألياف وهى التي تستخدم فى إنتاج العلف
يستعمل في : استعمل البنجر كصبغة طعام في القرن 16، ثم استعمل في العصر الفيكتوري لعمل صبغات الشعر. وهو ثاني مصدر لإنتاج السكر في العالم . قيمته الغذائية متوسطة : ( تعطي المئة غرام 45 كالوري ) . حيث تحتوي الجذور الدرنية للشمندر الطعام على حوالي 12% سكر و 1.5مواد بروتينية وكثير من العناصر المعدنية وخاصة العناصر النادرة وفيتامينات PP.P.B2.BI.C كما تحتوي مواد ازوتية هي البيتائين ، ولكن السكر الموجود فيه يمتص ببطء في الجسم مقارنة مع التسارع المفاجئ الذي تنتجه الشوكولا. أنتشر مخلل البنجر بعد الحرب العالمية الثانية، عندما بدأ المزارعون بزراعته في الصيف بالإضافة إلى الشتاء كما يستعملة الروس لعمل شوربة بينما يضيفه الاستراليون، إلى البرغر يؤكل البنجر مسلوقا ، وفي السلطات ، ويصنع مخللا .
نبات البنجر: البنجر (الشمندر أو الشوندر) نبات جذري درني ينقسم لنوعين أولهما بنجر السكر، والثانى اللفت المستخدم كمسلوق أو في المخللات.
مكوناته : يحتوى على 90% من وزنه ماء ، 5% ألياف ، 2% رماد ، والباقى سكاكر ،و مواد معدنية كالكبريت والبوتاس والكلس والفوسفور والحديد والنحاس.
تناوله : من المستحسن عدم تناوله مع الأطعمة الأخرى لأنه صعب الهضم بعض الشىء. وهناك نوع من المشهيات يصنع من البنجر المسلوق واللبن والبقدونس.
شوندر: ونبات الشمندر والمعروف ايضاً باسم البنجر عشب ثنائي الحول له اوراق جذرية تشكل باقة ورقية. ولنبات الشمندر جذر وتدي متدرن له اشكال مختلفة فهو اما مفلطح او بيضي او متطاول او اسطواني ويوجد عدة انواع من نبات الشمندر وهي السكرية والعلفية والورقية وشمندر الطعام، وتتميز هذه الانواع عن بعضها البعض من النواحي المورفولجية والبيولوجية والاهمية الاقتصادية.
يعرف الشمندر علمياً باسم: BETA VULGARIS من الفصيلة السرمقية والجزء المستعمل من نبات الشمندر الجذور والاوراق. والشمندر مقو للدم وللاعصاب ويعطي الجسم مناعة عامة. ويوجد نوع من الشوندر(السكري)يزرع في سوريه في اطراف حماه ومنطقة الرستن وممكن ان يصل وزن القطعه الواحده الى 12كغ.
ملاحظة: شوندر سكري يساوي رغيف خبز !!
الشوندرفي سورية : تقديرات وزارة الزراعة لموسم الشوندر السكري لهذا العام بحدود 1.4 مليون طن وقد بدأت عمليات الإقلاع التدريجي اعتباراً من 20 حزيران المنصرم وذلك حسب مرحلة النضج وأول أقلع هو سكر تل سحلب في حماة وتليه بقية المعامل في دير الزور والرقة ومسكنه وجسر الشغور وقد بلغ إنتاج يوم 29/6 أعلى رقم تصنيعي وصلته المؤسسة العامة للسكر 17418 طناً في اليوم وتعود أسباب ذلك وفقاً لمدير عام المؤسسة العامة للسكر المهندس عدنان جمعة للأتمتة والمتابعة وجهود الكادر الإداري الذي لايهدأ ويتابع مع الفلاحين والمنظمات الفلاحية وكل المعنيين من الحقل وحتى إنتاج السكر الأبيض وأرقام الهواتف مستنفرة على مدى 24 ساعة للإخوة الفلاحين . ويقول جمعة : إن هذا المحصول عندما يقطف بشكل جيد ويسوق بشكل جيد فإنه يصنع بشكل جيد ووجهنا بضغط الفترة الزمنية مابين القلع وبين استلامه في المصنع كي لايتعرض الشوندر لأشعة الشمس طويلاً فهي تؤدي إلى تفكك السكر داخل خلية الشوندر فهي في النهاية مصنع سكر وبارتفاع الحرارة يفكك السكر فيها (ثنائي يتفكك إلى سكر أحادي) وبالتالي هذا فاقد يخرج مع الفواقد في (الميلاس) الذي يدخل كمادة أساسية في صناعة الخميرة والكحول من هنا تأتي استراتيجية هذا المحصول التي تعني معادلة : شوندر سكري يساوي رغيف خبز ! هذا الوضع للمحصول وعلاقته مع الحياة اليومية للمواطن وأعني رغيف الخبز يشكل أمناً غذائياً هذا بالإضافة إلى أن 1459000 طن من الشوندر سينتج عنها حوالي 700 ألف طن مادة علفية ورقية ونواتج العصر هذه المادة ومالها من أهمية معروفة بالنسبة للثروة الحيوانية في القطر تنتج بمبالغ زهيدة جداً إذا ما قارنا الكلفة بثمن الـ 700 ألف طن من الأعلاف فيما لو استوردت وخلال فترة 3 أشهر (فترة محصول الشوندر) بما يغطي حاجة الثروة الحيوانية تغطية تامة والميلاس إضافة لدخوله في تصنيع الخميرة والكحول فإن جزءً منه يذهب للقطاع الخاص لتصنيع مواد علفية (خلطات) لغناه بالبروتين العالي وعناصر الجدول للمعادن ولذا هي مادة ذات قيمة غذائية عالية في الخلطات العلفية .
أما السكر المتوقع إنتاجه في العام فقد يصل إلى 120 ألف طن وسطياً ومن تكرير السكر الخامي في حمص والغاب لدينا حوالي 140 ألف طن وبالتالي لدينا 160 طن من السكر الأبيض
أتمنى أن نتوجه إلى الإخوة الفلاحين لنقول لهم ألا يقدموا على قلع الموسم قبل الحصول على إيعاز من مديرية الزراعة بوجود بطاقة له وألا يقلع الشوندر ويتركه عرضة للعوامل الجوية وعليهم عدم المباشرة بعملية فطام المحصول (عدم الري) قبل أن يعلم بأن دوره قد حان لأن الفطام المبكر يؤدي إلى تلف المحصول وهذا ينعكس على تعب الفلاحين في النهاية كما عليهم الالتزام بكميات البطاقة كما هي فحين نأخذ من الفلاح 25 طناً هناك هامش زائد أو ناقص 10% ونحن قادرين على استيعاب الـ 10% أما فوق ذلك فسيحدث تراكم وبالتالي هذا التراكم الذي يشهد أمام أبواب المصانع هو فوق الـ 10% وبقاء الشوندر ضمن آليات معدنية تحت أشعة الشمس يتعرض المحصول لتفكيك السكر وبالتالي تذهب كل الجهود المبذولة من كافة الأطراف المعنية بالشوندر . ولابد من حشد طاقات الإعلام نحو هذا الموسم وتوجيه حملة توعية ترافقه إذ على البلد تصنيع 1.4 مليون طن من الشوندر خلال 80-90 يوماً (يقلع الشوند ويسوق ويصنع ويقبض الفلاحون ثمنه !!) شراب الشومندر الاحمرشراب الجمال الرائع ) تاخذي وحدة وتغسليها وتغطعيها مكعبات كبار ضعيها في القدر اسكبي عليها 3 كاس ماء للشرب وخليها تغلي نصف ساعة على نار هادئة وبعدها يوخذ الشوندر ومائة في الخلاط يخلط مع بعض ويعصر علية 3 برتقال ويسكب في كاس ويشرب طازج بنات والله تخلي البشرة خيال وتزيدك نضارة لاتوصف لواستمريتي عليها وفوائد الشوندر معروفة في الطب يؤكل مسلوقا ، وفي السلطات ، ويصنع مخللا . وهو ثاني مصدر لإنتاج السكر في العالم . قيمته الغذائية متوسطة الشمندر الابيض يبعث النشاط في الجسم ، والاحمر يفتح الشهية ويرطب الجسم ، ويهضم بسرعة وسهولة . يحتوي على الحديد بكمية ليست عالية ، ولكنها تكفي لتزويد الكريات الدم الحمراء بالمغذيات المناسبة . يفيد المصابين بفقر الدم . يفيد العصبيين والمحتاجين للمعادن المختلفة .
عصير الشمندر مع عصير الجزر يفيد المصابين بـ : توسع الاوردة ، وتصلب الشرايين وضغط الدم المرتفع ، واضطرابات القلب ، الناتجة عن توسع وسماكة الاوعية الدموية . يساعد على بناء كريات الدم بسبب احتوائه على الفسفور والبوتاسيوم والكبريت . عصير الشمندر مع عصير الجزر مع عصير الخيار مع عصير البقدونس يكون مزيجا ينظف ويشفي المرارة والكبد والكلى وغدة البروستات وجميع الغدد الجنسية ويفتت الحصى ويفيد المصابين بالسل ، والسرطان والتهاب الاعصاب ويفيد للوقاية من الرشوحات ايام الشتاء .

فقر الدم : تشبه عصارة الشمندر الاحمر في خصائصها دمنا البشري . إذ يحتوي على الحديد وتعمل على توليد خلايا الدم الحمراء وتزود الجسم الاوكسجين النقي كما تساعد الرئتين في اداء وظيفتها .
اضطرابات الدورة الدموية : إن عصارة الشمندر من افضل المحاليل لترسيب الكالسيوم شكل صناعي وتقوم العصارة مقام الدواء في علاج فرط ضغط الدم . والاضطرابات القلبية ومرض تصلب الشرايين وفي توسع الاوردة .
الامساك والبواسير: يساعد السيلولوز في الشمندر على التخلص من الفضلات ، وكما يفيد تناوله بانتظام على تخفيف الامساك المزمن ولعلاج البواسير بامكانك الاستفادة من المادة المتخلصة من الشمندر بالغلي ماء المغلي القشرة الراس يمزج ماء الشمندر المغلي مع قليل من الخل ، ثم ينظف بها فروة الراس . وللقضاء على القشرة نهائيا يمزج ماء الشمندر مع الزنجبيل ثم تدلك به الفروة مساء لمدة اربعة إلى خمسة ليال وستندهش لاختفاء القشرة نهائيا .
للشوندر السكري فوائدة جداً كبيرة تتلخص في الآتي: يفيد المصابين بفقر الدم حيث يزيد معدل الهيموجلوبين في الدم بصورة سريعة جدا.
يحتوي على الحديد بكمية ليست عالية ، ولكنها تكفي لتزويد الكريات الدم الحمراء وتوليد خلايا الدم الحمراء بالمغذيات المناسبة يفيد اضطرابات الدورة الدموية و العصبيين والمحتاجين للمعادن المختلفة. تزود الجسم بالاكسجين النقي كما يساعد الرئتين في اداء وظيفتها النفسية . يفتح الشهية ويهضم بسرعة وسهولة .عصارة الشمندر من افضل المحاليل لترسيب الكالسيوم بشكل صناعي حيث تقوم العصارة مقام الدواء في علاج فرط ضغط الدم ، والاضطرابات القلبية ومرض تصلب الشرايين وفي توسع الاوردة . يفيد تناوله بانتظام على تخفيف الامساك المزمن والبواسير حيث يساعد لسيلولوز في الشمندر على التخلص من الفضلات ، ويسهل مرور الغائط . وكما يفيد تناوله بانتظام على تخفيف الامساك المزمن ولعلاج البواسير يقلل من التصبغات الجلدية مثل اسمرار الرقبة . يقلل من تساقط الشعر وحارب القشرة . يعالج الضغط المنخفض لمدة شهرين و يوقف الافرازات المهبلية والنزيف.
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 06/06/2012
العمر : 58

http://muhabkilani.moontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى